مكتبة الموقع

 

اخبار ونشاطات

 
 

اغاني كشفية

 
 

 

 
 

الروحانية الكشفية

 

 

 

 

 

 
 

تسعى الكشفية دائما شأنها شأن الكنيسة إلى تحقيق ملكوت الله على الأرض , وذلك بأن تنمّي بين الشباب الروح في الإرادة الصالحة والتعاون مع الآخرين في الحياة اليومية. الكشفية ليست حركة روحية وإنما حركة تربوية تنزرع في عمقها التربية الدينية والروحية وتحفظ لها حيزاً هاماً في العمل الكشفي.

 لقد أعلن المؤتمر العالمي للكشاف في تسالونيكي 2001 إستراتيجية واضحة للرسالة "دور الكشاف هو الإسهام في تربية الشباب من خلال زرع القيم المبنيّة على الوعد والمنهاج الكشفي في سبيل بناء عالم أفضل وتطوير مجتمع أرقى..."... بهذه القيم في الكشفية نستطيع أن نتكلم عن روحانية كشفية مسيحية . روحانية: أي صورة مسيحية للسير على خطى المسيح ... في الكشفية هنالك الكثير من الطرق للسير مجهزين بجميع اللوازم الضرورية ( الخيمة , الشنطة , العصا, الماء, الخبز...) .

الروحانية هي نفس الطريق, أي السير بالشاب تجاه الطريق, السير هو الحركة, والحركة هي نشاط وحيوية وفاعلية,  هي الكنيسة التي تسير نحو الملكوت. بالكشفية نسير معاً ونبني علاقة, وبها نجدد محبتنا للكشفية في كنيستنا ونكتشف السيد المسيح في كشفيتنا ونبني جماعتنا من أجل بناء ملكوت الله . الروحانية هي عمل الروح القدس في المسيحي والكنيسة لاختبار حياة الله في الحياة العملية. إنها "طريقة عيش الإنجيل" أي تجسيد كلمة الله في الواقع المعاش.

 فالإنسان مخلوق على صورة الله ومثاله , ولا قيمه له , إلاّ بمقدار ما تنمو هذه الصورة فيه وتتكامل . وما يُؤسف له أننا نرى بعض الكشافة , لا يدركون هذا البعد الروحي , ولا يدخلونه في حساباتهم بل يمارسون كشفيتهم على مستوى التسلية والمظاهر والاحتفالات الخارجية والعرض الموسيقي....

فالكشفية هي مجموعة أشخاص يعيشون بُعداً روحياً من خلال تكتيك وتقنية كشفية لبلوغ حقيقة إنسان مسيحي ملتزم وناضج وواعٍ. بهذا الاتجاه تبني خبرة روحية عميقة, وذلك من خلال توضيح الرؤية للآخر, للإنسان , للعمل , للفضائل المختلفة , للجماعة, التي تتحول في العمق الداخلي إلى كنيسة , كنيسة أولى " قلباً واحداً ونفساً واحدة " مبنية على المحبة والخدمة... قال بادن باول : " يهدف الكشاف إلى إعداد رجال ونساء يتمتعون بالصحة والسعادة والجاهزية للخدمة المجانية ... الاستعداد الدائم للعمل حتى في اللحظات الحرجة...".

العمل مع الشباب في رسالتنا بألفة ومحبة رسالة الإيمان, وهذا ما أكده بادن باول بقوله: "يسعى الكشاف إلى التربية على المحبة لا على الخوف...". إعلان كلمة الله من خلال شهادة الحياة والعمل بها, فالقائد الروحي يتكلم باسم الله , فهو صورته الحقيقية والمرئية . ومن هنا تأتي الثقة بالذي يعلن كلمة الله والمسؤولية في ترجمتها وتحويلها إلى حياة ... قال الأب سيفان " الكشفية هي العمل في أن يبلغ كل شاب الدرجة القصوى من القدرة البشرية في المعرفة والحياة حسب الإنجيل.

 

 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009