يصدر عن مكتب الكشاف الكاثوليكي العالمي        إعداد: الأب عماد الطوال  السكرتير المساعد لخصوص الشرق الأوسط والأراضي المقدسة

   
 
 

 

 

 

مكتبة الموقع

 

أخبار ونشاطات

 
 

أغاني كشفية

 
 

 

 
 

أخبار ونشاطات

 

 

 

 

رسالة كشفية مسيحية
بسم الأب والابن والروح القدس
هلم أيها الروح القدس ساعدني كي أبداء

 
القائد رمزي غانم

 

إخواني في الحركة الكشفية اسمحوا لي أن أرسل لكم رسالة كشفية مسيحية في هذا الوقت الصعب الذي  تمر به حركتنا الكشفية المسيحية .هذه الرسالة ليست رسالة بل واقع مهم نعيشه  هذه الأيام.إخواني منذ ما قررنا أن نسير بخطوة بناء مرجعية واحدة لحركتنا الكشفية المسيحية لدى مطرانية اللاتين الأردن حملنا على عاتقنا أن ننهض بهيئة تعمل على لم شمل المجموعات الكشفية لتوحيد رسالتها وتنتقل من رسالة ذا فراغ ليس لها هدف إلى رسالة تعمل بقوة الروح القدس و نعيش تحت مظلة الكنيسة .

هذا النور الجديد هو عنصره جديدة في أبرشية اللاتين في الأردن هذا النور أضاء الطريق من خلال الكهنة و القادة الذين خدموا الكشفية . تطورت حتى أصبحت في نضوج وهذه الكلمات الصغيرة والقصيرة أخذت 20 سنة من العمل المتواصل دون كلل وتعب أو أنانية قلبنا واحد رسالتنا واحدة إيماننا واحد لإنجاح بناء الهيئة العامة لكشافة ومرشدات مطرانية اللاتين.

كل سنة جديدة ننطلق بعد عيد الفصح بعنصره جديدة وها نحن نسير اليوم بإضاءة نور جديد في الهيئة وهذا النور أنتم أيها الجيل الجديد في الحركة الكشفية أنتم النور الذي سيكمل الرسالة نحن القادة نعمل بجهد كي نسلمكم النور والرسالة بنفس القوة التي بدئنا بها نحن ننظر معكم برسالتنا كي نسلمكم الرسالة أنتم مستقبل الهيئة ولكن أنتم وللأسف بعيدون كل البعد ونحن نعيش بجرح كبير وأريد أن أقف هنا كي أطرح التساؤل لعل من هذا التساؤل نصل إلى الجواب .

هل الكشفية المسيحية مهمة لكم ؟

هل الكشفية المسيحية بالنسبة لكم رسالة متممه للرسل الأولين ؟

 هل الكشفية المسيحية هي الطريق للبشارة ؟

هل الكشفية المسيحية رسالة تربية أم نعمل بها لضياع الوقت ؟

هل الكشفية المسيحية هي للوصول إلى كي يقولوا لي قائد شفوني أنا قائد ؟

هل الكشفية المسيحية لا تبني أجيال لمستقبل الوطن والكنيسة  ؟

لنقف الآن للحظة بصمت لنفحص ضمائرنا اتجاه كشفيتنا المسيحية . إخواني لا تهتموا بما تفعلون و تلبسون وتعزفون ولكن اعلم أيها الكشاف ويا أيتها المرشدة ما تقدمون لأنه سيأتي يوما ويطرح عليكم ماذا فعلتم بالوزنات التي أعطيتكم إياها ؟ أترى مصابيحكم مضائه ؟ ماذا فعلتم لأجلي الذي قدمت ذاتي لأجلك ؟ هل أنت مستعد كما هو مذكور في القانون الكشفي ؟

إخواني في الكشافة من خلال هذه الأسئلة أصل معكم إلى أهميتكم لدى الله لأنه كما يختار الأب السماوي الكاهن و الراهبة للعمل في حقله هو أيضا اختارك كإنسان مشارك في خلق الحياة لتعمل معه في هذا الحقل الكبير لأنه أحبك اختارك أنت . فنعود ونقول هل أستحق ؟

نعم تستحق لأنك تشارك وتتمم وتعمل من أجل رسالة المحبة لأنه هو أحبك انهض ولا تنظر إلى الوراء سر هو معك لا تخاف .

فمن هنا واجبنا أن نهتم بكشفيتنا المسيحية لا نجعل العواصف التي تضرب أهدافنا الكشفية المسيحية أن تزعزع مواقفنا الإيمانية برسالة المسيح والكنيسة والكشفية .

نمد لكم أيدينا يا أصحاب العنصرة الجديدة كي ننهض من جديد بأمل جديد كشفيتنا المسيحية هي نحن مسؤولة منا والحقل كبير جدا ولكن العمله قليلون لنتحد ونبني كي نزيد العملة في هذا الحقل ولا نكون بأيدينا من يبحث عن حرق هذا الحقل الخصب .

أضع هذه الرسالة بين أيديكم و أرجو أن توزع على الأفراد القادة و الجوالة ونحدد يوم الأحد القادم 23-10-2010 صلاة من أجل الحركة الكشفية المسيحية في القداس الإلهي.

نصلي من أجل كشفيتنا كي يهب الله القدير روحه القدوس و يلهمنا العقل الفكر والإيمان برسالتنا ويثبتنا كي تبقى مصابيحنا جاهزة تنير الطريق كي نصل معا لتمجيد الأب السماوي على هذه الأرض بسلام المسيح وبعطف حنان أمنا مريم العذراء تكون معكم دائما ... أمين .

شكرا

                                                                                                         أخوكم

                                                                                                       رمزي غانم

 

 

 

 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009