موقع الكتروني... كشفي... تربوي... إعلامي    إعداد: الأب عماد الطوال - الأردن

   
 
 

 

 

 

مكتبة الموقع

 

أخبار ونشاطات

 
 

أغاني كشفية

 
 

 

 
 

أخبار ونشاطات

 

 

 

 

 

مخيمات صيفية ناجحة للأطفال والشباب في الجليل

البطريركية اللاتينية- الجليل

كما في كل صيف، نظمت الرعايا والمدارس وحركات الشبيبة مخيمات خلال العطلة الصيفية. لمن المعروف أن لهذه النشاطات فوائد جمة لكنها متطلبة أيضا.

تضع السلطات المدنية شروطا أمنية متزايدة التعسف مما أدى إلى انخفاض ملموس في أعداد المخيمات لهذه السنة. هذا مما يبرز فضل الرعايا والمؤسسات التي تواجه هذه الصعاب بكل شجاعة ورغم كل شيء تقوم بتنظيم مثل هذه الحقب الثمينة من التهيئة الصيفية. سنقدم لكم نشاطات رعية شفاعمرو ومجموعة الناصرة الكشفية اللتان برزتا بشكل مميز بين سائر الرعايا.

1.    رعية اللاتين في شفاعمرو

في شفاعمرو، نظمت رعية اللاتين أثناء شهر تموز مخيما اشترك فيه 250 طفلا، تخللته برامج متعددة وبشهادة الأهل حظي بنجاح مدهش. ولا عجب أن كان الأطفال يقولون لذويهم نود قضاء النهار بأكمله هنا! كلما توجبت العودة إلى البيت في الساعة الواحدة والنصف من بعد الظهر. تميز هذا المخيم بأن لم يكن مكلفا نظرا لأن قام العديد من الشباب في إحيائه وبمساعدة عدد من الآباء.

نظم هذه المبادرة الأب بسام الدير، بعناية فائقة، وبمساعدة الإكليريكي سليم حداد الثمينة. احتُفل باختتام المخيم يوم 3 آب بحضور الأسقف ج-بولس ماركوتسو واعداد كبيرة من العائلات التي ذهلت لتنوع البرامج التي قدمها أطفالهن. النائب البطريركي هنأ وشكر بحرارة كاهن الرعية والاكليريكي، وكل من أحيا وساند هذه المبادرة الساعية إلى إنقاذ أطفالنا وشبابنا من فراغ يقوض العزيمة ويحط بالثقافة الروحية والعلمية عند قضاء الفرص بطريقة غير مثمرة.

تخلل الاحتفال معرض للأعمال الفنية التي أنجزها الأطفال وكانت العائلات تتجول فيه بشغف. وقام الأب بسام بكل سرور وامتنان بتوزيع شهادات المشاركة والاستحقاق، وأيقونة لكل الشباب الذين أحيوا المخيم وكذلك إلى الطبيب والطبيب النفساني وإلى كل المتعاونين بالإضافة إلى يوم استرخاء يقضونه على مرتفعات الجولان.

2.    فرقة كشافة البشارة الناصرية

تميزت فرقة كشافة البشارة الناصرية بشكل مرموق بين المؤسسات الأخرى. نظموا مخيما في التابغة من 20 إلى 28 تموز على ضفاف بحيرة طبريا في رحاب دير الآباء الفرنسيسكان. لا شك، إن المكان ملهم غير أنه غير متسع، لكنه اختيار قد يكون ملزما نظرا للشروط المقيدة المفروضة. بلغ عدد الأطفال والشباب المشارك قرابة المائة، توزعوا وفقا لفئاتهم الكشفية في عدد من الخيم بإشراف الخبير السيد يوسف فران.

جرى الحفل الختامي على ضفاف البحيرة في وقت خلاب جدا من النهار، فترة غياب الشمس وحضره العديد من العائلات والأسقف ج-ب ماركوتسو الذي حمل لهم تمنيات وبركة غبطة بطريرك القدس اللاتيني، المونسنيور فؤاد طوال. وانتهى الحفل بتحية العلم، والنشيد الكشفي الرسمي، والطقوس الكشفية التقليدية الأخرى وبتلاوة صلاة وكلمة مقتضبة ألقاها الأسقف مستوحاة من طلب يسوع إلى بطرس :يا سمعان بن يونا، اتحبني؟ ومن رمز وشعار الكشافة وهو زهرة السوسن والمقولة كن على استعداد!

 

 

 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009