موقع الكتروني... كشفي... تربوي... إعلامي    إعداد: الأب عماد الطوال - الأردن

   
 
 

 

 

 

مكتبة الموقع

 

أخبار ونشاطات

 
 

أغاني كشفية

 
 

 

 
 

أخبار ونشاطات

 

 

 

 

 

الاحتفال باليوبيل الفضي لإحياء مجموعة كشافة ومرشدات اللويبدة

الشماس رمزي غانم

 

بمناسبة اليوبيل الفضي لإعادة إحياء مجموعة كشافة ومرشدات الرعية احتفلت كنيسة سيدة البشارة في جبل اللويبده الأسبوع الماضي حيث ألقى رئيس المجموعة الشماس الدائم رمزي غانم كلمة باسم القيادةَ العليا لمجموعةِ كشافةِ ومرشداتِ مطرانية اللاتين لرعية سيدة البشارة قال فيها:

نقفُ اليومَ أمامَكم لنضيءَ شمعة َاليوبيل الفضي لمجموعتِنا الكشفية، في رعيتِنا الحبيبة ،لنحتفي معاً بخمسةٍ وعشرين عاماً من المحبةِ والعطاءِ والفرح .

خمسة وعشرون عاماً من التربيةِ الكشفيةِ المسيحية ،رحلة رائعة تشابكت فيها الصعوبات والنجاحات الألأم والأفراح محافظين على بيتنا الكشفي جيلاً بعدَ جيل، وها هو الحُلمُ يتحققُ اليوم.

لنشكر الرب على الوَزَناتِ التي إستودعنا إياها ونعظمة على النعمة التي رافقتنا ومكنتنا، وها هي مجموعتُنا الكشفيةُ تقفُ اليوم، في هذه المناسبةِ البهيجة، بملء الفخرِ والاعتزاز من النجاحِ في التطوُّرِ الكشفي، بيبعديه الروحي والإنساني ؛ فالوَزَناتُ التي إستلمناها  استُثمِرتْ فزادتْ وأصبحتْ أضعافاً مضاعفة وصوتُ الآبِ السماوي يُدوِّي في أعماقِنا قائلاً:" أحسنتَ أيها الخادمُ البارُّ والأمينُ، كنتَ أميناً على القليل فسأُقيمُكَ على الكثير أُدخل نَعيِمَ سّيدِكَ(لوقا19: 11 27 ).

وها هي البذورُ الصالحةُ التي أُلقِيتْ في الأرضِ الطيبة تنمو وتُثمرُ وتُعطي بعضُها مئةً وبعضُها ستين وبعضُها ثلاثين. متى ( 13 : 18 23 )

لقد تحققَ كلُ ذلك لأننا سِرنا، ونحنُ نحملُ في حياتِنا الكشفيةِ الكتابَ المقدسَ دستوراً لنا، وسمعنا كلامَ الملكوتِ وفهمناهُ وعملنا بما آمنا ، وهذا ما ثبَّتَ مسيرتَنا، وقوَّى عزيمتَنا، وأزالَ من قلوبِنا كلَّ خوف، وشهِدْنا بكلِّ ثقةٍ لرسالةِ المسيح ، حتى وصلنا بكشفيتِنا نحوَ القمة، هادمينَ كلَّ الحواجز،ومُزيلينَ كافةَ المُعيقات، لنكونَ سراجاً يُضيءُ لِمَن هُمْ معنا :

فعرفنا  معنى المحبةِ التي تحدَّثَ عنها يوحنا الرسول في رسالتِه الأولى ( 3 : 16 18 )

فَنحنُ عرفنا المحبةَ حين ضَحّى المسيحُ بنفسِهِ لأجلنا، فعلينا نحن أيضاً أن نُضَحّي بنفوسِنا لأجل إخوتِنا .

"فمن حماسِنا زادَ عطاؤنا" كما جاء في رسالة القديس بولس الثانية إلى أهل كورنتس ( 8 :12 )

لأنه متى ظهرت الحماسةُ في العطاء رَضَيَ اللهُ عن الإنسان ،بما يكونُ عِندَهُ لا بما لا يكونُ عنده .

وبعملنا زادَ فرحُنا( رسالة القديس بولس فليبي) (4:4)

إفرحوا دائماً في الرب وأقولُ لكُم أيضاً إفرحوا

فمع كلِّ هذا الإيمانِ برسالتِنا الكشفيةِ المسيحية، نقولُ إنَّ الوقتَ قد حانَ لكي نُقدِّمَ إستقالاتِنا من مناصبِنا الكشفية،وليسَ من الحركةِ الكشفية، لأن رسالتَنا رسالةُ خِدمةٍ لا تتوقفُ وتَنتهي عند المناصبِ والكراسي،إنما سنقومُ بتسليمِ الرايةِ إلى الجيلِ الجديدِ في الكشفية، ونحن نثقُ بهم كلَّ الثقةِ ومتأكدون أنهم أهلٌ لهذه المهمةِ بل الرسالة، بعدما تدرَّبوا وتحضَّروا تحضيراً يؤهلهم  لإكمال المسيرة. ونحن في بيت الله وبحضرتِه، وأمامَ الكنيسة ،نُسلِّمُهم الوَزَناتِ الجديدة، والأرضَ الطيبةَ الجديدة، فالوَزَناتُ هم أبناؤنا والأرضُ الطيبة هي مجموعتُنا الكشفيةُ والإرشادية.

 قدس الأب بشير بدر الموقر،

إسمحوا لنا، نحنُ القيادةَ العليا لمجموعةِ كشافةِ ومرشداتِ مطرانية اللاتين لرعية سيدة البشارة، وبكلِّ محبةٍ وفرحٍ،أن نتقدَّم منكم مُلتمسينَ قُبولَ إستقالاتِنا من مناصبِنا الكشفيةِ، ونحن، إذ نعاهِدُكم، أمامَ اللهِ والرعيةِ أن سنبقى الأوفياءَ والخدامَ الصالحين لهذه الرعيةِ والمجموعة، نرجو منكم،آملين،الموافقة عليها. ولكم منا كلُّ الإحترامِ والتقديرِ.أما القادة المستقيلون فهم :القائد الشماس رمزي غانم، القائد إيلي عواد، القائد طارق إسحاق، القائد رجائي غانم، القائد حازم سلمان، وجميع مجالس الشورى .

قدس الأب بشير بدر الموقر مقيد المجموعة

بعد الإطلاع نرجو منكم الموافقةَ على قبولِ تعيينِ أعضاء ِالقيادةِ العليا الجديدة لمجموعتِنا الحبيبة وهم أهلٌ لهذه القيادة وإستلام الراية، ليُكملوا المسيرةَ بمحبةٍ وعطاءٍ وفرحٍ آملين منكم مباركةَ هذه المسيرةَ الجديدة أمامَ اللهِ والكنيسةِ وإخوتِنا في الحركةِ الكشفية وهم :

القائد العام للمجموعة القائد عصام عويضة، نائب القائد العام القائد سليم سلامة، قائد المجموعة الكشفية القائد إبراهيم زيادين، قائد المجموعة الإرشادية القائد نسرين نزهة.

إخوتي أعضاءَ القيادةِ المستقيلة، هذا هو إنجازُنا الذي ينبغي أن نفتخرَ به. صدقوني لقد كفيتم ووفيتم. دخلتم كشافة وستبقون كشافة. شكرا ً والله يعطيكم العافية. نطلبُ من أمِّنا العذراء سيدة البشارة أن تُباركَكَم وتُباركَ عائلاتِكم وحياتَكم وتَمُدَّكم بالصحةِ والعافية، لأنكم في الحقيقة حاضر الكنيسةِ ومستقبلها الذين تعتزُ وتفتخرُ أنكم من أبنائها.

إخوتي القيادة العليا الجديدة، هذه رسالتي أنقلُها إليكم فاعملوا بها وحافظوا عليها

نحن نفتخرُ بكم، وأدعوكم لتهتموا بالعملِ الكشفي كرسالةٍ كشفيةٍ مسيحيةٍ روحية تعملون من خلالها على تربيةِ أبنائِكم أن يعيشوا الكشفيةَ من خلال الإنجيل المقدس، الذي هو دستورُ حياتِنا المسيحية، وتذكروا أنكم بالعملِ الكشفي المسيحي الروحي ستصلونَ إلى القمة، لتكونوا ملحَ الأرضِ ونوراً يشِعُّ في العالمِ أجمع . لا تخافوا، آمنوا واجعلوا الصليبَ المقدسَ رمزَ قوتِكم واعلنوا البشارةَ بفرحٍ لأنكم أبناءُ البشارة، و كونوا كشافةَ صلاة. ونطلبُ من شفيعةِ مجموعتِنا، القديسة تريزا الطفل يسوع، أن تصلي من أجلكم  وتنثرَ ورودَها المقدسةَ عليكم لتنالوا الفرحَ والسلامَ أمين .

 

 

 

   صور من نحن | اتصل بنا | الرئيسية  |   Website Design by Saidawi 2009